منتـديــات الطــارق



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مواقف الشيخ زايد في مسيرة الخير والعطاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 393
العمر : 27
الموقع : منتديات طارق
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: مواقف الشيخ زايد في مسيرة الخير والعطاء   الخميس نوفمبر 15, 2007 8:48 am

محطات ومواقف في مسيرة الخير والعطاء




منذ تولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي وعطايا سموه وإسهاماته الخيرية في جميع انحاء العالم لم تتوقف، ورغم كسب سموه التحدي التاريخي الأول الذي رفعه صحبة إخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات في بناء كيان اتحادي متماسك يواكب التحولات العالمية التي لا مجال فيها للكيانات الضعيفة ثم يذكر الكتاب صعوبة الإحصاء والإحاطة بكل ما قدمه سموه لدولة الإمارات العربية المتحدة من عطاءات خيرية وإنسانية وذلك لعدة أسباب أهمها:
1- ميل صاحب السمو الشيخ زايد لعدم الإعلان عن عطاءات خيرية وإنسانية مراعاة لمشاعر المحتاجين من الأشقاء والأصدقاء·
2- إيمان سموه الشديد بأن ما يقدمه واجب يمليه عليه الدين الإسلامي وبمبدأ العائلة الواحدة المتضامنة·
وقد شكلت السنوات الأولى من تولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي مرحلة التحولات التاريخية والتي تميزت بانشغال سموه لتسخير جميع الطاقات والإمكانيات المحدودة، لتفعيل الدور على الوقوف بثبات في مرحلة تاريخية صعبة تمر بها المنطقة وقد قدم كتاب ( زايد .. رائد الخير ) مجموعة من أهم المحطات في مسيرة سموه في سبيل البذل والعطاء الإنساني والخيري التي يشهد لها العالم ويذكر الكتاب التواريخ بدءاً من لحظة تولي سموه الحكم في إمارة أبوظبي عام 1966 ولغاية عام 2000 .


  • في السادس من أغسطس 1966 : تولى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي.


  • في 22 مارس 1969 قدم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم ابوظبي منحة قدرها ثلاثة ملايين ومائة وستون ألف دولار لجامعة أريزونا الأميركية لإقامة مشروع تحلية مياه البحر وبناء محطة كهرباء على جزيرة السعديات·


  • في الثاني من ديسمبر سنة 1971 كان التحول المصيري في تاريخ منطقة الخليج العربي بشكل خاص والمنطقة العربية بوجه عام، ففي هذه السنة توجت فيها الجهود القيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات بالإعلان عن ميلاد كيان وحدوي سيتحول في سنوات قليلة إلى دولة اتحادية قوية ومؤثرة على الساحة الإقليمية والدولية·


  • في نفس العام وبعد قيام الاتحاد تبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمبلغ 50 ألف دولار أميركي لدعم أنشطة منظمة اليونيسيف في برامجها الهادفة لمساعدة الطفولة.


  • وفي 17 يونيو عام 1971 أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عن تبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمبلغ 20 ألف دينار بحريني لدعم صمود غزة ضد الاحتلال الصهيوني


  • في نفس العام جاء اليوم الموعود فقد بدأت في قاعة الاجتماعات في قصر الضيافة في الجميرة الجلسة التاريخية لأصحاب السمو حكام الإمارات العربية الست برئاسة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقد افتتحت الجلسة بكلمة لصاحب السمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي ألقاها نيابة عنه نجله سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وصدر البيان في النهاية بانتخاب صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم أبوظبي رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة لمدة خمس سنوات، وانتخب صاحب السمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي نائباً للرئيس·


  • بعد أشهر قليلة وبعد الإعلان عن ميلاد دولة الإمارات العربية المتحدة انصرف اهتمام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى مسيرة البناء الوطني إلى الإخوة والأشقاء العرب، وقد شكلت مساعدات ومكارم سموه إلى كل من اليمن والسودان ابرز ملامح العطاءات الخيرية لهذا العام·


  • في 7 فبراير 1972قرر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة مساعدة اليمن بإنشاء إذاعة صنعاء والحكومة اليمنية·


  • في 1 مارس 1972 يتبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمبلغ وقدره 50 ألف دينار بحريني لإنشاء كلية الطب ومستشفى ناصر بمدينة ود مدني السودانية·


  • في 15 مارس 1972 يتبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمبلغ 3 ملايين دولار أميركي لحل مشكلة العطش في السودان·


  • في عام 1973 حدث موقف رجولي وعظيم لن يمحى من الذاكرة العربية حيث لن يمر الحديث عن هذه السنة عربيا دون الوقوف عند الموقف التاريخي لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وكلمته المدوية حين قال النفط العربي ليس أغلى من الدم العربي شعارا كثيرا ما ردده العرب حرفيا على لسان صاحبه ولأكثر من من ثلث قرن·


  • في 11 مارس 1974 قدم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مبلغا إضافيا قدره مليون وسبعمائة وعشرة آلاف دولار لتكملة مشروع الإذاعة والتليفزيون في اليمن.


  • في 1 مايو 1974 أعلن صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة زيادة رأس مال صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي بمقدار أربعة أضعاف ليصل إلى 500 مليون دولار.


  • في 6 نوفمبر 1974 قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة دفعة مالية جديدة للبنك الإسلامي للتنمية بلغت 10 ملايين دينار إسلامي ليرتفع مجموع مساهمات الدولة في البنك إلى 110 ملايين دينار إسلامي·


  • في 28 يناير 1976 م قدم صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي العربي قرضا بقيمة 40 مليون درهم لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمملكة المغربية·


  • في 11 فبراير 1976م قدم صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي العربي قرضين لدولة البحرين بقيمة 160 مليون درهم لتمويل المشروعات الكهربائية والصناعية·


  • في 16 فبراير 1976 م وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قرر مجلس الوزراء تقديم مساعدة عاجلة بقيمة 100 ألف دولار لمنكوبي الزلزال الذي ضرب بجواتيمالا·


  • في 29 فبراير 1976 م قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة قرضا بدون فوائد إلى منظمة اليونسكو تبلغ قيمته مليونين و400 ألف دولار·


  • في 26 يونيو 1976م، منح صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي العربي قرضا بقيمة 40 مليون درهم لتمويل مشروعات إنمائية في بنجلاديش·


  • في 29 سبتمبر 1976 حضر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الاحتفال الذي أقيم بمناسبة وضع حجر الأساس لطريق صنعاء - مأرب والذي بلغت تكاليف انجازه 187 مليون ريال يمني على نفقة دولة الإمارات العربية المتحدة·


  • في 22 ديسمبر 1976 قدم صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي العربي قرضا بقيمة 5,16 مليون درهم لمشروع التنمية الريفية في منطقة دارفور بغرب السودان·




  • تستمر الأعمال الخيرية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في دعم دول العالم، ففي 17 فبراير 1982م تبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمبلغ وقدره 500 ألف دولار لمشروع مبنى الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة في كراتشي.


  • في 28 مارس من نفس العام منح صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي العربي قرضاً لمنظمة دول حوض نهر السنغال قيمته 259مليون درهم.


  • وفي 10 ابريل 1982 وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة مساعدة عاجلة وقدرها 3 ملايين دولار لتخفيف آثار الفيضانات والسيول التي اجتاحت جمهورية اليمن.


  • في 11 فبراير من عام 1990م تبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الاحتفال التاريخي العالمي الذي أقيم في أسوان بجمهورية مصر العربية بمبلغ عشرين مليون دولار وذلك لإحياء مكتبة الإسكندرية القديمة.


  • في 16 مايو 1990 تبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بنصف مليون دولار لدعم جمعية الصداقة بين الإمارات والصين·


  • وتستمر المواقف الخيرية والإنسانية لصاحب السمو رئيس الدولة حول العالم، ففي 26 من شهر فبراير في سنة 1992 وقع صندوق أبوظبي للإنماء الاقتصادي العربي في دمشق ثلاث اتفاقيات مع سوريا لتمويل ثلاثة مشاريع صناعية بقيمة 911 مليون درهم.


  • لم تتوقف مشاريع الصندوق الخيرية في العالم الإسلامي وحسب بل شملت حتى دول العالم المتقدم ففي 19 سبتمبر 1992 تبرعت دولة الإمارات العربية المتحدة بخمسة ملايين دولار لصندوق إغاثة الكوارث الأميركي لمساعدة منكوبي وضحايا إعصار اندرو الذي ضرب ولاية فلوريدا الأميركية.


  • في 26 ابريل ،1993 تبرعت دولة الإمارات العربية المتحدة بعشرة ملايين دولار لمساعدة شعب البوسنة والهرسك على تجاوز محنته.


  • في 25 يونيو من عام 1994م تم التوقيع على الاتفاق لإقامة مطبعة إسلامية في العاصمة الصينية بكين بمنحة من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لدعم أنشطة المسلمين الصينيين ونشر الدعوة الإسلامية بتكلفة 3,1 مليون درهم·


  • وفي 19 سبتمبر 1999 وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان غادرت مطار أبوظبي طائرة إغاثة متوجهة إلى اليونان لمساعدة المتضررين من الزلزال الذي ضرب مناطق واسعة من البلاد·


  • في 5 أكتوبر 1999 وصلت إلى الخرطوم طائرة الإغاثة الثانية لمساعدة المتضررين من الفيضانات التي اجتاحت ولاية دنقلا السودانية وعلى متنها 40 طناً من المساعدات الغذائية·


  • في3 نوفمبر 1999 تبرعت دولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ وقدره 424 ألف دولار أميركي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي و100 ألف دولار لصندوق رعاية الطفولة اليونيسيف و54 ألف دولار لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين·


  • في 16 مارس 2000 بدأت جمعية الهلال الأحمر في توزيع الأضاحي بجمهورية أنجوشيا على النازحين الشيشان·



  • في 21 مارس 2000 قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الفخرية للجنة النسائية لجمعية الهلال الأحمر تأمر بإنشاء صندوق خاص بالأمهات اللاجئات وتتبرع بمبلغ 300 ألف دولار للصندوق·


  • في 1 يونيو 2000 وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة أمر سمو الشيخ احمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية بتقديم 145 طنا من المساعدات الغذائية للمتضررين من المجاعة التي اجتاحت منطقة القرن الأفريقي·


  • في 10 أكتوبر 2000 تبرع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بمبلغ 30 مليون درهم لأسر ضحايا انتفاضة الأقصى·


وقد بلغ حجم المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في شكل منح وقروض ومعونات شملت معظم دول العالم أكثر من 98 مليار درهم بما يعادل نسبة 55,3 من إجمالي الناتج المحلي سنوياً، وقد استفادت من تدخلات الصندوق 51 دولة في الوطن العربي وقارتي آسيا وأفريقيا وبلغ عدد المشاريع في هذه الدول 240 مشروعاً
( الأرقام والإحصائيات المذكورة حتى أواخر عام 2000 ) .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tareq.ibda3.org
الزعيم

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 391
تاريخ التسجيل : 03/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف الشيخ زايد في مسيرة الخير والعطاء   الخميس نوفمبر 15, 2007 2:12 pm

تسلموووووو على الموضوع الرئع


تحياتي الزعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسيرالشوق

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 25/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف الشيخ زايد في مسيرة الخير والعطاء   الثلاثاء ديسمبر 25, 2007 11:02 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواقف الشيخ زايد في مسيرة الخير والعطاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديــات الطــارق :: الــمــنــتــديـــــات الاســلامــيـــه :: المنتـــدى الاسلامـــي العـــام-
انتقل الى: